دعا رئيس تحالف الاصلاح والأعمار السيد عمار الحكيم الحكومة الى ضرورة ان تولي الحكومة اهتماما كبيرا وخاصا بقطاع التربية والتعليم لأنه الاساس في بناء المجتمع وحمايته من التطرف والتعصب والجريمة .

سماحته وخلال زيارته عدد من المدارس في بغداد بمناسبة يوم الطالب 22/11/2018 ، بارك للطلاب والملاكات التدريسية والتعليمية هذه المناسبة التي تزامنت مع ذكرى ولادة نبينا الاعظم (ص) وولادة سبطه الامام جعفر ابن محمد الصادق عليه السلام ، مؤكدا ان هناك مهاما كبيرة والجسيمة لبناء الواقع التعليمي والتربوي ، حاثا على ان يأخذ النظام التعليمي بنظر الاعتبار الاستحقاقات والمتطلبات مراحل الدراسة للطلاب وبناء نظام تعليمي متناسب مع احتياجاتهم . 

سماحته شدد على اهمية تكامل الاركان الخمسة (الطالب والمعلم والمناهج والمدرسة وأولياء الامور) فإنها حينما تتكامل وتتعاون مع بعضها تنتج عملية تربوية ناضجة ومتكاملة ، مشيرا الى الحاجة لتنمية الابداع والابتكار في الطلاب وتوفير مناهج تعمل على تحفيز الطلبة وغرس الثقة بأنفسهم، منوها الى ضرورة تربية الطلاب على مفاهيم الديمقراطية والحوار والتعايش وتقبل الاخر.

واكد سماحته على ان بناء المؤسسات التربوية وتطوير المناهج ورعاية المعلمين وحمايتهم وتوفير الدعم المالي والمعنوي لهم والاهتمام بالطالب ومواكبة التطور والتكنولوجيا في العملية التربوية كلها اولويات اساسية يجب العمل عليها .