اكد رئيس تحالف الاصلاح والأعمار السيد عمار الحكيم على اهمية السير على نهج التسامح والسلام والعيش المشترك والتعايش السلمي تحت خيمة العراق الواحد الموحد . 

سماحته وخلال مشاركته قداس عيد الميلاد المجيد في كنيسة الأرمن الأرثوذكس ببغداد الاحد 6/1/2019 اشار الى ان هذه الولادة الميمونة الكريمة التي تؤلف بين القلوب وتجمع بين الناس ويلتقوا ليرتقوا ويتعايشوا ويتكاملوا مع بعضهم البعض ويجتمعوا على كلمة سواء على حب انبياء الله ورسله ، مستذكرا في هذه المناسبة القيم المهمة في المجتمع العراقي والتعايش بين الديانات والمذاهب والقوميات والمشارب والأقوام والعشائر مؤكدا انه رغم التنوع في الانتماءات يجتمع الجميع تحت خيمة العراق الواحد الموحد ، مشيرا الى ان الوطن الذي يضم الجميع يشهد اهتمام واحترام الديانات بعضها لبعض.

سماحته اضاف ان القرآن الكريم حافل بالآيات القرآنية التي تحدثت عن انبياء الله ولنبي الله عيسى عليه السلام القسط الوافر من الاهتمام بالقرآن الكريم فقد ورد اسمه 25 مرة وهو رقم كبير جدا ويؤشر ويوحي بحجم الاهتمام واهتمام الرسالة الاسلامية بنبي الله عيسى وطبعا هناك تركيز كبير في ذكر السيدة مريم التي ذكرها في كل خير وتحدث عن عفتها ومكانتها الكبيرة فهنيئا لنا بهؤلاء العظام ونحن ننتمي اليهم في تاريخ الرسالات الالهية.

وحث سماحته على استذكار نهج الانبياء ومشروعهم والسير على نهج الانبياء والمرسلين كونه نهج التسامح والسلام والتعايش والعيش المشترك ، مشيرا الى ان عدد المؤمنين المصلين في هذا العام اكثر بكثير من العام الماضي وهو ما يحمل في طياته رسالة السلام والأمان الذي يستشعره المواطنون ليأتوا الى هذه الاماكن العامرة ويمارسوا طقوسهم وعبادتهم لله سبحانه وتعالى .