استقبل السيد عمار الحكيم بمكتبه في بغداد الاربعاء ٩/١/٢٠١٩ فخامة رئيس الجمهورية السابق الدكتور فؤاد معصوم وبحث معه مستجدات الوضع السياسي في العراق ، داعيا سماحته الى استثمار جميع الامكانات والطاقات لانهاء الانسداد السياسي في العراق وضرورة ان تتحمل الكتل السياسية مسؤولتها في هذا الاتجاه.

سماحته ناقش مع معصوم مستجدات الوضع السياسي الاقليمي والدولي حيث جدد سماحته دعوته للحوار وللذهاب الى الحلول السياسية ، مشددا على محورية العراق في الملفات لما يمتلكه من تجربة وارث تاريخي ومقومات جغرافية وديمغرافية.

سماحته اشاد بالتداول السلمي للسلطة وبالصورة التي قدمها العراق في ذلك ، عادا ذلك نموذجا يحتذى به للمنطقة والعالم .

عن العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم دعا سماحته الى بذل الجهود لحد جميع الخلافات عبر الحوار والتنازل للمصلحة العامة مؤكدا ان العراق وخيراته للجميع دون استثناء او تمييز.