استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار بمكتبه في بغداد الثلاثاء ٣٠/١/٢٠١٩ وبحضور عدد وفدا كبيرا من التحالف العراقي للكورد الفيليين برئاسة الشيخ اسد الفيلي وعدد من قيادات التحالف ومكتبه السياسي مستذكرا معهم العلاقة التاريخية بين بين الكورد الفيليين وبين شهيد المحراب وعزيز العراق قدس سرهما ، فيما اكد سماحته تعرض الكورد الى مظلومية كبرى ، مبينا ان الوقت حان لنهوض ابناء المكون بمشروع جامع يوحد الصف ويطالب بالحقوق بشكل منهجي .

سماحته دعا الى عدم الاكتفاء باستذكار المظالم دون العمل الجاد لرفعها ، مشددا على ضرورة استثمار الاستقرار النسبي في العمل مما يجعل فكرة المشروع الجامع اقرب للنجاح ، معربا عن دعمه واستعداده للوقوف مع هذه التجربة واسنادها سياسيا .

سماحته شدد على ضرورة فسح المجال امام الشباب والعمل على تطوير قدراتهم .

من جهته بين وفد الكورد الفيليين اعتزازهم بسماحة السيد الحكيم لوقوفه الداعم لهم ومساندته لمشروع التحالف العراقي ، في حين اكدوا معاناتهم من المظلوميات الكبيرة التي تعرضوا لها في العهد السابق والتي لم يرفع في بعضها الحيف ، معربين عن اعتزازهم بالدور الوطني الكبير الذي يمثله السيد عمار الحكيم وبالعلاقة التاريخية مع شهيد المحراب وعزيز العراق .