التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار رئيس الجمهورية الاسلامية في ايران سماحة الشيخ حسن روحاني في محل اقامته ببغداد الثلاثاء ١٢/٣/٢٠١٩ وبحث معه العلاقات الثنائية بين العراق وايران وسبل تطويرها على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي .

سماحته اكد على اهمية الزيارة وتوقيتها لما لها من دور في حل الاشكالات العالقة وتطوير العلاقات على كافة الاصعدة ، مشددا على اهمية التواصل في المجال الامني ومكافحة الارهاب فضلا عن اهمية تبادل المعلومات والخبرات في ذلك .

سماحته اشاد بدور الجمهورية الاسلامية الداعم للعراق في مكافحة الارهاب ، مبينا اهمية الدولتين في المنظومة الاقليمية واهمية طهران لبغداد وبغداد لطهران من منطلق المنظومة الامنية المتداخلة.

سماحته جدد رفض العراق للعقوبات الاحادية على الجمهورية الاسلامية باعتبارها سابقة خطيرة في العلاقات الدولية وتهدف الى تجويع الشعوب ومحاصرتها، داعيا الى اعتماد الحوار في حل المشاكل العالقة .

سماحته بين ان العراق اتخذ موقف الحياد الايجابي وينأى بنفسه عم سياسة المحاور الاقليمية والدولية وهو مؤهل دون غيره للعب دور الوساطة بين فرقاء المنطقة .

سماحته اشار الى متغيرات العراق السياسية حيث نجاح الانتخابات وتكليف شخصية مستقلة لادارة الحكومة ومنحه صلاحيات من بعض الكتل لتعيين شخصيات مستقلة للوزارات فضلا عن تشكيل تحالفات عابرة للعناوين الطائفية والمذهبية ، مؤكدا ان التحالفات قادرة اذا ما اصلت على اخراج العراق من ازماته السياسية ، داعيا الجميع الى تفهم طبيعة المتغيرات في العراق.