اكد السيد عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار خلال كلمته على أن التحالف يؤسس لمشروع وطني كبير وحقيقي ليمثل انتقالة مهمة للعملية السياسية في العراق.

كما دعا أعضاء اللجان الى الميدانية ومواكبة جميع الأحداث والأزمات ليترك التحالف بصمة ميدانية في كل مكان يتطلب تواجده فيه.

سماحته أكد أيضا على أهمية متابعة قرارات اللجان لضمان سلامة تنفيذها وأهمية عقد الورش التخصصية لما لها من أهمية فاعلة في دعم العملية السياسية في مختلف القطاعات والمواضيع التي تتناولها هذه الورش.

رئيس التحالف أكد أيضا على ضرورة الترابط الوثيق بين اللجنة التشريعية وبين جميع اللجان الأخرى في التحالف وذلك للمساهمة الفعلية في إقرار القوانين المهمة التي تخدم البلد.

كما حث أيضا على العمل على تحقيق مشروع حقيقي للوئام المجتمعي بين جميع أبناء الشعب العراقي لما له من دور فاعل في استقرار العملية السياسية والانتقال نحو البناء والإعمار ، مشددا على أهمية الظهور الإعلامي لقيادات ونواب التحالف، وضرورة اطلاع الشعب على جميع أدوار ومنجزات التحالف.

واشار سماحته الى ضرورة الانفتاح على منظمات المجتمع المدني وإشراكها في عملية الاصلاح والبناء وتطوير العمل السياسي.

رؤسان اللجان استعرضوا بدورهم عمل لجانهم والتقدم الكبير الذي حصل في مأسستها واتساع رقعة عملها، وقدموا عددا من المقترحات التي من شأنها أن تسهم في تطوير عمل لجانهم والتأثير في أكبر مساحة ممكنة خدمة للوطن والمواطن.