استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار القائم بأعمال السفارة الأمريكية في بغداد (جوي هود) وبحث معه تطورات الشأن السياسي في العراق والمنطقة ، والعلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الامريكية وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة .

سماحته شدد على ابتعاد العراق عن المحاور الدولية وان مصلحته الوطنية العليا ومصلحة ابناء شعبه هي البوصلة في علاقاته مع الجميع.

السيد الحكيم أكد في ذات الوقت على ان سياسة العقوبات الاقتصادية وتجويع الشعوب سياسة غير مجدية ولا يمكن اعتمادها في حل الخلافات وأن الحوار هو السبيل الامثل لحلها .