استقبل رئيس تحالف الاصلاح والاعمار السيد عمار الحكيم في مكتبه ببغداد اليوم الأحد الموافق ١٩-٥-٢٠١٩ القائم بأعمال السفارة الأمريكية في بغداد (جوي هود) وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين ومستجدات الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة.

السيد الحكيم أكد أن التصعيد الأمريكي الإيراني الأخير يبعث القلق لدى جميع دول المنطقة ويهدد أمنها واستقرارها، ورحب سماحته في هذا الجانب ببعض التصريحات الأخيرة التي تشير إلى حرص الطرفين على تخفيف حدة الصراع داعيا إلى أن يكون ذلك مقدمة للوصول إلى حلول مناسبة وتجنيب شعوب المنطقة ويلات الحروب وسياسات الحصار.

السيد الحكيم أكد أن للعراق علاقات وثيقة مع الطرفين تمكنه من أن يؤدي دور الوسيط لتقريب وجهات النظر وانهاء حالة التوتر، كما أكد سماحته أن أمن البعثات الدبلوماسية في العراق من مسؤولية الدولة العراقية وفي المقابل فإن على هذه البعثات أن ترسل رسائل إيجابية عن الوضع السياسي والأمني في العراق بعد أن وصل الى مراحل متقدمة تزول أمامها كل الأسباب الموجبة لمغادرة موظفي أو رعايا هذه البعثات للأرض العراقية.