طالب السيد عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار كتلة الحكمة النيابية بان تكون معبرة عم تطلعات الجمهور وان تكون صوته المطالب بتوفير الخدمات، حاثا اعضاء الكتلة على القرب من الناس والنزول الميداني لخدمة الشعب .

سماحته خلال ترأسه اجتماعا لكتلة الحكمة النيابية بمكتبه في بغداد السبت ٢٢/٦/٢٠١٩ . دعا الى تفعيل مجلس النواب العراقي واقرار القوانين المهمة خاصة القوانين ذات التماس المباشر مع الاحتياج اليومي للمواطن، لافتا الى ضرورة تحمل الجميع مسؤولياته تجاه الواقع السياسي والخدمي في العراق.

السيد عمار الحكيم اوضح ان الذهاب للمعارضة السياسية نابع من دستورية الخطوة وهي تأتي لتقويم الحكومة ومراقبة الاداء ، مشير الى ان توفر المعارضة يعطي دعما للنظام السياسي والدولة العراقية، مؤكدا ان المعارضة خيار ستراتجي وهي احد جناحي الديمقراطية واحد ادوات ترسيخها.

سماحته اكد ان الواقع الخدمي متشعب فهناك عجز خدمي في اكثر من مفصل ، داعيا نواب الحكمة الى التركيز على الاولويات، فيما دعا الى ضرورة التنسيق مع الحكومات المحلية لتذليل العقبات امام تحقيق التطلعات.