دعا السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني جميع الاطراف في المنطقة والعالم الى ترجمة رفض الحرب والاشتباك الى خطوات ملموسة تمكن المنطقة وشعوبها من استثمار خيراتها، كما جددنا رفضنا لمنطق الحصار وتطويق الشعوب وتجويعها ، كما حذر سماحته من الاثار السلبية للحروب على الجميع مستشهدا باحداث الشرق الاوسط التي لم تبقى حبيسة مكانها.

سماحته خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الاميركية ديڤيد شنيكر بمكتبه في بغداد الاربعاء ٢٦/٦/٢٠١٩ . 

بحث مستجدات الوضع السياسي في العراق مؤكدا ان خيار المعارضة الذي انتهجه تيار الحكمة الوطني حق دستوري اذا تمثل احد جناحي الديمقراطية التي يستقيم النظام السياسي بوجودها، مبينا ان معارضة تقويم وتصويت المسارات ولا تسعى لاستهداف الحكومة ، مطالبا بجهد اكبر في مكافحة الفساد وتقديم الخدمات وايجاد فرص العمل.