دعا السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني الى استذكار سير العلماء والسلف الصالح عادا ذلك دافعا لتوجيه البوصلة نحو مشروعهم الذي اختطوه بنجيع دمائهم وفكرهم الوضاء ومنهم الشهيد السعيد السيد محمد محمد صادق الصدر ونجيله قدست اسرارهم الذين اغتالتهم عصابات البعث الصدامية كما اغتالت من قبلهم عشرات العلماء واولاد العلماء من آل الصدر و آل الحكيم وباقي الاسر الكريمة والبيوتات العلمية. 

سماحته حمل كل من آمن وسار على هذا النهج النير الشريف من اجل ان تبقى راية الحق خفاقة وعالية بالحفاظ عليه مترحما على الشهيد الصدر و نجليه محييا ايضا شهداء الحوزة العلمية و جميع شهداء الوطن الحبيب.