استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني بمكتبه في بغداد الاثنين ٨/٧/٢٠١٩ فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح وبحث معه مستجدات الوضع السياسي في العراق والمنطقة . 

الجانبان اكدا على اهمية ابعاد العراق عن ملفات الاشتباك الاقليمي والدولي ، مشددين على ضرورة الانطلاق من المصلحة العراقية.

كما اكدنا على ضرورة تقديم الدعم من قبل الرئاسات الثلاثة للمعارضة الوطنية التي انتهجها تيار الحكمة الوطني كأحد جناحي النظام الديمقراطي في العراق كما انها تمثل ضرورة لاستقرار النظام السياسي وطالبنا باقرار القوانين الداعمة كحق الحصول على المعلومة وحرية التعبير.

سماحته اشار الى ان معارضة الحكمة دستورية وتهدف الى تصويب المسار وتسليط الضوء على النقاط السلبية لتلافيها.

عن العلاقة بين بغداد واربيل دعا سماحته الى تغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة فيما اتفق الطرفان على ان الثروات ملك للشعب العراقي ولا يمكن التهاون بها ، واهمية معالجة الإشكاليات عبر الاحتكام الى الدستور و القانون.