بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني مع السفير البريطاني جون ويلكس خلال استقباله له بمكتبه في بغداد الخميس ١١/٧/٢٠١٩ مستجدات الوضع السياسي في العراق والمنطقة والعلاقات الثنائية بين العراق والمملكة المتحدة وسبل تعزيزها.

سماحته اكد على ضرورة تجنيب المنطقة الصراعات والتوترات والحروب وتداعياتها الخطيرة التي لن تقف عند حدود جغرافية المنطقة انما سيتأثر بها الجميع واستشهدنا بتجربة داعش الارهابي التي قضت مضاجع المجتمع الدولي ، مجددا رفضه الشديد لسياسة محاصرة الشعوب وتجويعها.

سماحته اشار الى ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين العراق وبريطانيا واستثمار الفرص الواعدة التي يقدمها العراق في ملفات الاستثمار والاعمار محملا الجميع مسؤولية المساهمة في اعمار العراق كونه قاتل الارهاب نيابة عن العالم وامن دول العالم مدين للعراق.

سماحته بين ان المعارضة التي ينتهجها تيار الحكمة الوطني معارضة سياسية دستورية تهدف الى تصويب المسار واستقامة النظام السياسي في العراق بتشكيل طرفي الديمقراطية موالاة ومعارضة، مؤكدا على انها تستهدف الاخطاء بغية تصويبها ولا تستهدف احدا.