ثمن السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني اقرار مجلس النواب العراقي الموقر قانون شهداء مجزرة سبايكر الاليمة، مبينا ان القانون كان مطلب نواب كتلة الحكمة في الدورتين السابقة والحالية بالتصويت عليه انصافا لذوي ضحايا تلك الحادثة التي تعد من الجرائم الفريدة ضد الانسانية.

سماحته اكد جريمة سبايكر ما زالت توخز الضمائر الحية نظرا لبشاعتها وفداحتها، حيث ارواح الاف الشباب العراقي ازهقت بفعل الحقد الظلامي الغادر ابان انتكاسة حزيران ٢٠١٤ ، حاثا الجهات المعنية على كشف اركانها وتشخيص جناتها وتقديمهم الى القضاء.