التقى السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني الاثنين ١٥/٧/٢٠١٩ سماحة السيد علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي بمكتب الاخير في بغداد للاطمئنان على سلامته نتيجة الحادث الذي تعرض له مؤخرا، مبينا ان الاعتداء ظالم استهدف الدولة في احدى مؤسساتها ، عادا الاستهداف استهدافا للأمن والسلم الاجتماعي.

سماحته طالب الحكومة بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة وكشف نتائج التحقيق امام ابناء شعبنا ليشعر الرأي العام بمزيد من الاستقرار والطمأنينة من ان مسارات تدعيم السلم والامن تسير بالاتجاهات الصحيحة، مجددا تمنياته لسماحته بالسلامة والتوفيق في اداء مهامه.

من جهته دعا رئيس الوقف الشيعي قوى المولاة والمعارضة للتآزر والتعاون في حفظ هيبة الدولة واحترام القانون ، فيما ثمن السيد عمار الحكيم لسماحته مشاعره وتمنياته الطيبة لتيار الحكمة الوطني بعد خروجه واعلانه تشكيل المعارضة الوطنية البناءة .