بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال استقباله بمكتبه في بغداد الاربعاء ٣١/٧/٢٠١٩ السفير الاسباني في العراق خوان خوسيه ايسكوبار العلاقات بين العراق واسبانيا وتطورات المشهد السياسي في المنطقة وطبيعة المعارضة التي ينتهجها تيار الحكمة الوطني، 

مؤكدا سعي العراق الى بناء علاقات وطيدة مع دول العالم منطلقا من المصلحة الوطنية العراقية والمصالح المشتركة .

سماحته بين اهمية حضور الشركات الاوربية والاسبانية للمساهمة في اعادة الاعمار، سياسيا مشددا على ضرورة دفع حالة التوتر التي تعيشها المنطقة محذرا من تداعياتها الخطيرة على الجميع وان هذه المخاطر لن تكون حبيسة الجغرافية .

سماحته اوضح ان المعارضة الوطنية التي انتهجها تيار الحكمة الوطني تمثل منهجا سياسيا وحقا قانونيا ودستوريا، مثمنا قرار المحكمة الاتحادية فيما يتعلق بدستورية المعارضة مجددا الاشارة الى ان المعارضة تهدف الى تقويم العملية السياسية ومراقبة الاداء الحكومي ومواجهة التفرد السياسي .