استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني بمكتبه في بغداد الخميس ١٩/٩/٢٠١٩ رئيس جبهة الانقاذ والتنمية السيد اسامة النجيفي والوفد المرافق له وبحث معه مستجدات الوضع السياسي في العراق والتحديات المستقبلية والاستحقاقات القادمة وما هو مطلوب من القوى السياسية في مرحلة ما بعد داعش خاصة ما يتعلق بالخطاب المعتدل وضرورة تبنيه من قبل الجميع كي لا تعود الامور الى المربعات الاولى ومنع المخاطرة بكل المنجزات المتحققة.

سماحته اكد اهمية الاستعداد للانتخابات المحلية القادمة مشددا على ضرورة توفير الظروف المناسبة لها وطرح برامج خدمية وان يكون التنافس على خدمة الناس من خلال خطاب وطني منسجم مع التحديات وتطلعات المواطن العراقي.

سماحته استمع من الوفد الى رؤية جبهة الانقاذ والتنمية والمشتركات بينها وبين تيار الحكمة الوطني مبينا ان المعارضة منهج دستوري وحق سياسي على وفق اطر قانونية وان المعارضة قطعت شوطا كبيرا في تشكيل حكومة الظل وتشكيل الجبهة وملف الاستجوابات على وفق مبدأ تصحيح المسار وتشخيص الاخطاء وتقديم الحلول .