استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني بمكتبه في بغداد الاثنين ٢٣/٩ / ٢٠١٩ رئيس ائتلاف دولة القانون الاستاذ نوري المالكي وبحث معه ملفات الوضع السياسي الداخلي والاقليمي والاستحقاقات القادمة وتقديم الخدمات وتوفير فرص العمل ، فضلا عن استعراض التحديات على المستوى الدولي والمرجو من اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.

سماحته بين طبيعة المعارضة وخطواتها في تشكيل جبهة المعارضة وحكومة الظل وملف الاستجوابات لبعض الوزراء ممن عليهم شبهات فساد او ضعف ادارة او تاريخ غير مشرف ، مشيرا الى تنسيق المواقف بما يتعلق بالقوانين المعطلة التي تحتاج من مجلس النواب الى دور تشريعي اكبر في اقرارها.

سماحته دعا الى حوار يجنب المنطقة ويلات الاشتباك محذرا من التصعيد غير المبرر في التعامل مع الملفات الحساسة وجددنا دعوتنا لطاولة حوار اقليمي لحل الاشكاليات.

اقتصاديا دعا سماحته الى خطوات اكثر عملية بما يتعلق بالجانب الاقتصادي وتوفير فرص العمل محملا الحكومة مسؤولية معالجة ازمة البطالة عبر خطط سريعة ومتوسطة وبعيدة المدى فضلا عن ملف الخدمات وجدولتها حسب الاولويات .