بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال استقباله بمكتبه الخميس ٢٤/١٠/٢٠١٩ رئيس تحالف الفتح السيد هادي العامري مستجدات الملفات السياسية في العراق وعلى وجه الخصوص ملف التظاهرات والمطالب الواجب تنفيذها بشكل عاجل ، مؤكدا اهمية تنفيذ مطالب المتظاهرين فيما يتعلق بفرص العمل والخدمات .

سماحته شدد على ضرورة التعامل مع هذه المطالب باجراءات استثنائية بعيدا عن الروتين والبيروقراطية، مبينا اهمية جدولة المطالب على وفق الاولى فالاولى ، مشددا على ضرورة اتخاذ خطوات اكبر واوسع في مكافحة الفساد وضرب رؤوس الفساد من دون هوادة وتحويلهم الى القضاء لينالوا جزاءهم مع فتح الملفات بكل حيادية وشفافية.

وفيما يخص القوى السياسية دعا سماحته الجميع الى استثمار الفرصة للتخلص من المحاصصة والذهاب نحو تعديل وزاري مبني على اساس الكفاءة والنزاهة والخبرة.

اما بخصوص مجلس النواب قال سماحته ان المرجعية كانت واضحة عندما حملته مع الكتل الكبيرة فيه مسؤولية الاصلاح وتغيير الواقع السياسي نحو الافضل مطالبا المجلس بالتعاون مع السلطة التنفيذية لتحقيق مطالب الجمهور.

عن التظاهرات شدد سماحته على سلميتها واهدافها المحددة والامتثال لرغبة المتظاهرين بابعادها على التسييس داعيا الاجهزة الامنية الى حماية المتظاهرين من المندسين والمتصيدين بالماء العكر.