اكد السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني ان التظاهرات الشعبية المطلبية التي تشهدها البلاد اتت بثمارها من خلال الصعقة الايجابية التي ولدتها في جسد السلطتين التشريعية والتنفيذية ودفعتها الى اليقظة وعدم المراهنة على صبر الشعب وحاجته الماسة لحياة حرة كريمة ، مرجعا كل مايجري اليوم من خطوات اصلاحية برلمانية وحكومية وقضائية انما جاءت بفضل تضحيات المتظاهرين واصواتهم العالية وصبرهم وثباتهم في ساحات التظاهر .

سماحته في تغريدة له على تويتر من هنا تقدم بالشكر والامتنان لكل مواطن متظاهر وطني سلمي رفع صوته وشعاره وطالب بحقه المضيع جراء الفساد والمناكفات السياسية.