بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني مع السفير التركي فاتح يلدز خلال استقباله له بمكتبه في بغداد الخميس ٢١/١١/٢٠١٩ تطورات الاوضاع السياسية في العراق والمنطقة وعلاقات البلدين الجارين وسبل تعزيزها في المجالات كافة والتظاهرات التي تشهدها البلاد.

سماحته اكد أهمية استثمار الضغط الشعبي لإصلاح الاوضاع العامة في البلاد مشددا على ضرورة استعادة ثقة الشارع العراقي من خلال الجدية وعدم التسويف في تنفيذ مطالب المتظاهرين السلميين المطالبة بالإصلاح ومحاسبة كبار الفاسدين.

سماحته جدد الدعوة الى محاكمات علنية لرؤس الفساد الكبيرة واسترجاع الاموال الى خزينة الدولة، داعيا القوى السياسية الى الالتزام بوثيقة الاصلاح التي وقعت من قبلهم وعلى سلطات الدولة الثلاث استثمار هذه الفرصة والعمل على تنفيذ بنودها خلال الفترة الزمنية المحددة.

من جهته اعرب السفير التركي عن استمرار دعم بلاده للعراق ورغبتها بتعزيز العلاقات وتوسيع التعاون بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة.