اكد السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني ما دعت إليه المرجعية الدينية العليا في بيانها خلال خطبة الجمعة الماضية من ادانة واضحة لكل اشكال العنف والتخريب والاضرار بالممتلكات العامة والخاصة مما ليس له مسوغ شرعي او قانوني ، مطالبا السلطة القضائية بمحاسبة جميع المتورطين بأعمال العنف والتخريب والقتل والخطف من اي طرف كانوا، مهيبا بالمتظاهرين السلميين والقوات الامنية العمل على فرز العناصر المندسة التي تسعى جاهدة الى حرف المسار السلمي للتظاهرات المطالبة بالإصلاح.

سماحته جدد التحية لعشائر العراقية الكريمة على دورها المعهود في اطفاء الفتن وحماية السلم الاهلي ، معربا عن دعمه و اسناده لقواتنا المسلحة في أداء مهامها الوطنية في حفظ الأمن للمتظاهرين و المنشآت الحكومية و الممتلكات العامة و الخاصة ، مطالبا الجميع بضرورة الاسراع في اختيار رئيس للحكومة العراقية الانتقالية ممن يتصف بالنزاهة والاستقلالية بعيدا عن كل اشكال التدخل الخارجي وتشريع قانون منصف وعادل للانتخابات و التحضير للانتخابات المبكرة، معربا عن رفضه للتصويت على قانون انتخابات لا يعتمد الترشيح الفردي والدوائر الفردية .