اكد السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني ان استمرار تعرض الناشطين للترهيب والاغتيال هو جل ما يسعى اليه اعداء العراق للإيهام بأن الديمقراطية وحرية الرأي في بلدنا مجرد حبر على ورق، داعيا الاجهزة الامنية والاستخبارية العمل على حماية الناشطين ومعارضي الراي واصحاب النقد البناء والحفاظ على بقاء الكلمة الحرة حية فاعلة في عراق يكفل دستوره حق التعبير عن الرأي.