بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني مع سفير الاتحاد الأوروبي الجديد في بغداد مارتن هوتسن  تطورات المشهد السياسي في العراق والمنطقة والعلاقات بين العراق والاتحاد الأوروبي.

سماحته جدد موقفه الداعم لتنفيذ مطالب المتظاهرين السلميين المشروعة والمضي بمشروع الاصلاح الذي بات ضرورة لا مناص منها مشددا على ضرورة حماية التظاهرات وتحصينها من المندسين وممن يحاولون حرف مسارها السلمي لتحقيق غايات خاصة.

سماحته شدد ايضا على اهمية الاسراع باختيار شخصية مستقلة مقبولة اجتماعيا و سياسيا تتصف بالشجاعة والنزاهة قادرة على ادارة الحكومة الانتقالية والتهيئة لانتخابات مبكرة .