اعرب السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني عن عميق حزنه لرحيل العالم الرباني سماحة آية الله السيد محمد مهدي الموسوي الخلخالي "قدس سره" بعد عمر قضاه بالجد والعلم والعمل، مشيرا الى إن الفقيد كان احد علماء ومجتهدي حاضرة العلم والعلماء النجف الاشرف وتتلمذ على يد مراجع الامة الامام السيد محسن الحكيم والامام السيد ابي القاسم الخوئي (قدس سرهما) .

سماحته اكد ان الفقيد كان له حضور فاعل في حوزة مشهد المقدسة ومساهمة في اثراء المكتبة الإسلامية من خلال سلسلة مؤلفات ابرزها فقه الشيعة والحاكمية في الاسلام فضلا عن عشرات المخطوطات حتى لبى نداء ربه.