اعرب السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني عن عميق اسفه لرحيل قامة من قامات العراق العلمية البروفيسور الدكتور مجيد الماشطة، مبينا ان الماشطة أقدم وأقدر بروفيسور في الدراسات اللسانية الحديثة.

سماحته استذكر اثر الفقيد في ميادين العلم والمعرفة حيث اثرى المكتبات العالمية بسلسلة آثار شاخصة ابرزها تكفله بترجمة الموسوعة الشهيرة (علم الدلالة) كما درّس في العديد من الجامعات العراقية ، لافتا الى ان الماشطة ترك خزيناً كبيراً من المطبوعات والمخطوطات في مجال اختصاصه، معزيا اسرة الفقيد وذويه وتلامذته و محبيه باحر التعازي سائلين العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.