اعرب السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني عن قلقه من الاحصائية التي اعلنتها المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق عن اعداد الناشطين المختطفين في بغداد والمحافظات، مطالبا الجهات الامنية والاستخبارية المختصة بوقف هذا التدهور الحاصل الذي يعرض سمعة العراق للخطر ويعرقل مضيه قدما في مساره الديمقراطي.
سماحته حذر من تنامي عصابات الجريمة المنظمة والتخريب بنحو مريب ، عادا مهمة الحفاظ على ارواح الناشطين والمتظاهرين مهمة لا تقل اهمية عن مكافحة عصابات الارهاب والجريمة المنظمة .