نعى السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني الشهيدين القائدين ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي وقائد فيلق القدس قاسم سليماني معزيا الشعبين العراقي والايراني باحر التعازي باستشهادهما.

سماحته استذكر سيرة الفقيدين بالقول لقد "افنى الشهيدان جلّ حياتهما بالجهاد والتضحية وكان لهما دور رائد في مقارعة الارهاب والانتصار على الإرهاب الداعشي، مستنكرا بشدة هذا الاستهداف والانتهاك الصارخ لسيادة العراق محذرا من تداعيات و تأثيرات وخطورة هذا الاستهداف كونه يضع المنطقة على صفيح ساخن .

سماحته دعا الحكومة العراقية في هذا الظرف الحساس لاتخاذ الإجراءات اللازمة لردع مثل هذه الاعتداءات ، مطالب الشعب العراقي بالوحدة و التماسك و رص الصفوف لمواجهة التحديات.