بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال استقباله السفير الالماني في بغداد الاحد ١٣/١/٢٠٢٠ أوله دييل العلاقات الثنائية بين العراق والمانيا وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين ، مبينا ان العراق منفتح على الجميع من منطلق المصالح المشتركة واحترام السيادة .

سماحته اكد اهمية الركون الى الحوار وتجنيب المنطقة مخاطر التصعيد كونه لا يصب في مصلحة احد وان اولويات المنطقة هي التفاهم لتتمكن الشعوب من التمتع بخيراتها.

وفيما يتعلق بملف الحكومة دعا سماحته الى الاسراع بتشكيلها بعيدا عن الجدلية مشددا على ضرورة اعتماد خارطة الطريق التي رسمتها المرجعية الدينية للخروج من الازمة الحالية.