قال السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني "انه لمن المؤسف ان ترافق التظاهرات المطلبية تصرفات غير مسؤولة من بينها التعدي على الممتلكات العامة والخاصة واغلاق الدوائر والمؤسسات الرسمية والمدارس والمعاهد التي يمثل تعطيلها تعطيلا لمصالح البلد" ، معربا عن ادانته لما حصل من تعد على جامعة واسط ما ادى الى احراق بوابتها ووقوع احداث دامية ادت الى اصابة العشرات من المحتجين وقوات الأمن ، عادا ارتكاب مثل هذه الاعمال غير المقبولة شرعا وقانونا كما ذكرت المرجعية الدينية العليا مرارا فانها تؤثر سلبا على التظاهرات المطالبة بالإصلاح وتحرف مسارها السلمي ، مهيبا بالعقلاء والوجهاء واعزائنا المتظاهرين الانتباه الى هكذا اجندات تعرض اهدافهم النبيلة والسلم المجتمعي لانتكاسة كبرى. .