بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال استقباله الاستاذ هادي العامري الاثنين ٢٠/١/٢٠٢٠ملف رئيس الحكومة الانتقالية ومطالب المتظاهرين.

سماحته شدد على ضرورة حفظ السيادة الوطنية العراقية ، فيما بين الحاجة الملحة للقرار الوطني في هذه المرحلة على أن يكون نابعا من المصلحة العراقية، مؤكدا ضرورة تنفيذ مطالب المتظاهرين الحقة باختيار شخصية مستقلة لرئاسة الحكومة في المرحلة القادمة واعادة هيبة الدولة وفرض القانون ، واهمية التهيئة للانتخابات المبكرة .

امنيا دعا سماحته الى ضرورة الانتباه الى النشاط الداعشي عبر خلاياه النائمة ومواصلة الجهود لمواجهة عصابات داعش الارهابية وصولا للقضاء على جميع اوكارهم للحفاظ على المنجز الامني الذي تحقق بتضحيات جميع العراقيين .