بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال استقباله بمكتبه في بغداد الاربعاء ٢٢/١/٢٠٢٠سفيرة استراليا جوان لونديس وسفيرة نيوزلندا تريدين دوبسن في بغداد تطورات المشهد السياسي في العراق والمنطقة وعلاقات العراق مع استراليا ونيوزلندا.

سماحته اكد اهمية انفتاح العراق على الجميع من منطلق العلاقات والمصالح المشتركة والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وحفظ سيادة العراق ، مبينا ان مهام الحكومة القادمة هي التهيئة للانتخابات المبكرة وتوفير بيئة امنة لضمان التنافس الشريف والفرص المتساوية بين الجميع وقلنا ان ذلك لايتم الا باستعادة الدولة العراقية لهيبتها وفرض القانون على الجميع.

سماحته اكد ضرورة اتباع خارطة الطريق التي رسمتها المرجعية الدينية العليا المتمثلة باختيار شخصية غير جدلية لادارة الحكومة القادمة تتمتع بالنزاهة والكفاءة والقدرة على الادارة، داعيا الى تنفيذ مطالب المتظاهرين المحقة منها وجدولة الاولويات وتوزيع المسؤوليات بين السلطة التشريعية والتنفيذية.