عد السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني ما حصل في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية في ذي قار من اعتداء على المتظاهرين وتعريضهم للرصاص الحي واحراق خيم اعتصامهم انتكاسة جديدة في التعامل العملي المطلوب مع ملف التظاهرات ، معربا عن استنكاره وبشدة هذه الجريمة، مطالبا الحكومة والبرلمان بالاسراع في تشكيل لجنة تحقيقية والكشف عن الجهات التي تقف وراء الحادث وتقديمها للعدالة.
سماحته جدد التاكيد على حماية المتظاهرين من قبل الحكومة مهيبا بالمتظاهرين الحفاظ على سلمية احتجاجاتهم والابتعاد عن التعرض للممتلكات العامة والخاصة والتعاون مع الاجهزة الامنية بغية فرز المندسين الساعين لحرف المسار السلمي للتظاهرات المطلبية .