بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال استقباله السيد فاتح يلدز سفير تركيا في العراق بمكتبه في بغداد الاربعاء ٤/٣/٢٠٢٠ مستجدات الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة والعلاقات الثنائية بين العراق وتركيا ، حيث شدد على اهمية استثمار المشتركات والمصالح الرابطة بين البلدين.

بما يتعلق بالوضع العراقي جدد سماحته موقفه الداعي لحكومة مؤقتة مهمتها التهيئة للانتخابات المبكرة واستعادة هيبة الدولة وان تدار من قبل شخصية مستقلة غير جدلية قادرة على ترميم الثقة بين الجمهور والواقع السياسي.

حول تطورات الاوضاع في المنطقة خاصة في ادلب دعا سماحته كل الاطراف الى تغليب لغة المنطق واعتماد الحوار لحل الاشكاليات والتنبه لخطورة الارهاب الذي يستغل مثل هكذا ظروف للانتعاش من جديد مشددا على ضرورة حق الدماء وعدم اتخاذ خطوات تصعيدية تعقد الامور ولا تحلها.