اوضح السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني موقفه من اختيار رئيس الحكومة القادمة، مبينا انه لن يتدخل في مهمة اسماء المرشحين لمنصب رئيس الوزراء للمرحلة الانتقالية بعد الان ، مرجعا ذلك لرفض الحكمة البقاء في معادلة التلكؤ و تحفظها على حسابات سياسية لا تأخذ بنظر الاعتبار المصلحة العليا للعراق والعراقيين ، ولا تراعي الظروف الحالية التي تمر بها البلاد، 

سماحته اشار الى ان دخول تيار الحكمة الوطني كان لإيجاد مخرج للانغلاق السياسي وتعطيل مصالح الناس ليس الا ، مجددا موقفه المطالب بان تنحصر مهمة المرشح القادم في اطار إعادة هيبة الدولة والتهيؤ لإجراء الانتخابات المبكرة خلال هذا العام .