استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني بمكتبه مساء الاحد ٥/٤/٢٠٢٠ معالي وزير الصحة الدكتور جعفر صادق علاوي واستمع منه لتطورات ازمة كورونا وكيفية مواجهتها وإدارتها فضلا عن تجاوز المعوقات والإشكاليات التي تواجه الملاكات الصحية في العراق، والجهود التي تبذل بهذا الاتجاه والإصابات التي تعرض لها الكادر الطبي. 

سماحته أشاد بالتضحيات والجهود الكبيرة التي تبذل من قبل الملاكات الصحية باعتبارهم خط الصد الأول للمجتمع العراقي بإتجاه التصدي لجائحة كورونا مؤكدا ان تيار الحكمة يضع كل امكانياته وقاعاته تحت تصرف خلية الازمة بالإضافة إلى استعداده لدعم الخلية بالموارد البشرية بجيش من المتطوعين من شباب تيار الحكمة بما تراه مناسبا.

سماحته أكد ضرورة استثمار الأطباء العراقيين في الخارج والعمل على عودتهم إلى بلدهم لخدمة أبناء شعبهم في هذا الظرف الصعب، مشددا على تسهيل هذه المهمة لحاجة البلد إليهم ، إضافة إلى تدريب الأطباء المتواجدين في العراق وتحسين ظروفهم المعيشية واستثمار امكانياتهم الكبيرة.

سماحته بين ضرورة تأهيل المستشفيات وإعادة النظر بالتأمين الصحي بما يوفر ضمانا للفرد العراقي، لاسيما المرأة والطفل ودعونا إلى رفع مستوى الثقافة الصحية للأسرة والأفراد، مذكرا ان الطب مهنة إنسانية ولا يمكن لها ان تخرج عن هذا الإطار.