عد السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني الأطباء وأصحاب المهن الصحية جدار الصد الأول حيث يتعاملون بشكل مباشر مع المصابين ، مبينا انهم معرضين أنفسهم لأخطار جسيمة، ليس في العراق فحسب بل في كل دول العالم التي تتعرض لجائحة كورونا المستجد.

سماحته خلال استقباله عدد من الأطباء في العراق اعرب عن شكره وامتنانه وتثمينه لجهودهم الكبيرة مطالبًا بالاهتمام بهم ودعمهم والنهوض بالواقع الصحي العراقي بشكل عام وتسهيل عودة الأطباء العراقيين في الخارج ليساهموا في تقديم الخدمات لبلدهم وأبناء شعبهم في هذه المحنة .

سماحته بين ان مهنة الطب مهنة الإنسانية وعليها كل التعويل في مواجهة الازمة مستشهدا برأي المرجعية التي جعلت تقديم الخدمات في هذا الظرف الصعب بمثابة الجهاد الكفائي ، مشددا على ضرورة انصاف شريحة الاطباء وذوي المهن الصحية عبر تخصيص السكن الملائم لهم ودورات التدريب والتطوير وتوأمة المؤسسات .