بارك السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني للفريق عثمان الغانمي نيله ثقة مجلس النواب العراقي وزيرا للداخلية في حكومة السيد مصطفى الكاظمي ، مؤكدا خلال استقباله له اهمية تطوير اجهزة الوزارة والتحضير لاستلام الملف الامني داخل المدن والارتقاء بمستوى الشرطة المحلية و الاتحادية تسليحا وتدريبا.

سماحته اشار الى ضرورة الارتقاء بالمنظومة الادارية للدوائر ذات التماس المباشر مع المواطن و مكافحة ظواهر الفساد، مبينا ان المعركة مع الارهاب معركة امنية تتطلب تحديث المنظومة الامنية على وفق خطط ستراتيجية قادرة على تفكيك خلايا داعش، واهمية التنسيق العالي بين اجهرة الداخلية وباقي الاجهزة الامنية.

وفي الجانب الانساني والاجتماعي دعا سماحته الى زيادة برامج التثقيف حول الحريات العامة وحقوق الانسان ومواجهة العنف الاسري.