بحث السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال استقباله معالي الدكتور علي عبد الامير علاوي وزير المالية الواقع المالي والاقتصادي والمعالجات المطلوبة لمواجهة الازمة المالية التي يعاني منها العراق، مؤكدا ان العراق بلد غني يمتلك كثيرا من الامكانيات التي تحتاج الى تفعيل وإدارة جيدة، كما انه يحتاج الى معالجات حقيقية لإنهاء ظاهرة الاقتصاد أحادي المصدر، عادا الازمة في احد جوانبها فرصة للخلاص من الدولة الريعية وتنويع مصادر الدخل عن طريق الاهتمام بالزراعة والصناعة والسياحة وباقي المصادر.

سماحته شدد على ضرورة ان تكون معالجات الازمة المالية بعيدة عن الضغط على اصحاب الدخول المحدودة ، واعادة تبويب الصرف بما يتناسب مع المرحلة الحالية، داعيا الى اقرار قانون الموازنة على وفق المتحقق من الموارد كي لا تكون السنة الحالية بلا موازنة مما يصعب استحصال الحسابات الختامية للدولة و العمل على تنظيم موازنة البرامج.

وفيما يتعلق بالاستثمار أشار سماحته الى اهمية الارتقاء بالبيئة الاستثمارية واعادة النظر بالقوانين مبينا ان ذلك سيجعل العراق بيئة جاذبة للاستثمار بكل ابعادها .