دعا السيد عمار الحكيم الى تحويل شعار صنع في العراق الى حقيقة ملموسة، حاثا ووزارة الصناعة على المضي بخطط الانعاش الاستراتيجية المعدة لغاية عام ٢٠٣٠، والتي اشترك بإعدادها القطاع الخاص والامم المتحدة والوكالة الامريكية للتنمية.

سماحته اكد خلال استقباله منهل عزيز وزير الصناعة والمعادن على اكمال المدن الصناعية في البصرة وذي قار ومنحها الاولوية كونها وصلت الى نسب انجاز متقدمة والعمل على استكمال بقية المدن الصناعية في المحافظات الاخرى كونها تشكل مصدرا لتوفير فرص العمل وتحريك 

الاقتصاد، مبينا خلال اهمية استثمار الثروة المعدنية وتفعيل الصناعات الاستراتيجية كالحديد والفوسفات والاسمدة والتصنيع العسكري.

وقال سماحته في معرض اللقاء "ندعو الى تقييم الشركات العامة وتقديم بيانات دقيقة عن الموقف المالي لها" مشيرا الى ان التسويق نافذة الوزارة للمواطن ويمكن من خلالها كسب ثقته إذا ما اعتُمدت الاساليب الحديثة والعصرية بواسطة استثمار الانفتاح الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي في ذلك.