اثنى السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني على رؤية وزير الشباب والرياضة الكابتن عدنان درجال المتعلقة بضرورة الإهتمام بملف الشباب في الوزارة كالاهتمام بالرياضة والعمل على تحصين الشباب ثقافيا وفكريا، مبديا دعم تيار الحكمة لهذه الرؤية

وقال سماحته خلال استقباله درجال فس مكتبه الخميس ١١/٦/٢٠٢٠ ان المجتمع العراقي مجتمع شبابي بحكم نسب الشباب فيه وهذا يمثل تحديا وفرصة في استثمار هذه الطاقات وتحويلها الى طاقات منتجة ، واضعا امكانيات تيار الحكمة الوطني من قاعات ومنشآت وشباب كفوء ومدرب في خدمة وزارة الشباب ومشروعها التطويري، مؤكدا على اهمية التكامل مع باقي القطاعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والاجنبية.

سماحته اكد ايضا على ضرورة الاهتمام بشريحة الرياضيين والرياضة الفردية وتحويل الرياضة الى ثقافة من خلال اطلاق حملات المارثون بشكل مستمر و التشجيع على الرياضة اليومية للمواطنين، و الاهتمام بتوفير متطلبات الرياضة للنساء و ذوي الإعاقة داعيا الى دعم الاندية وتمكينها من ادارة نفسها ماليا واداريا، والاهتمام بمراكز الشباب وتنظيم البطولات واستثمار الرياضة في تجذير روابط المجتمع العراقي .