بحضور عدد من اعضاء الهيأة القيادية لتحالف عراقيون استقبل السيد عمار الحكيم ظهر اليوم معالي الدكتور محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايرانية وناقش معه مستجدات الاوضاع السياسية في العراق والمنطقة والعلاقة بين البلدين والشعبين الجارين والصديقين .

وقال سماحته ان زيارة السيد ظريف تمثل تعميقا للعلاقات بين البلدين مشيرا الى ان الحكومة الحالية جاءت من بعد انسداد سياسي وسلسلة من التظاهرات التي شهدتها عدة مدن عراقية.

وعن تحالف عراقيون اكد سماحته انه يأتي في اطار المساعي للملمة الوضع والبيت العراقي ، مبينا ان "عراقيون" سيكون جسرا لربط القوى مع بعضها لاستثمار الاجواء العامة لتعزيز التفاهمات.

فيما يتعلق باخراج القوات الاجنبية من العراق بين سماحته وجود مسعى سياسي لاخراجها عبر الحوار،مؤكدا ان العراق قادر على ان يلعب دورا في تقريب وجهات النظر اقليميا وشددنا على التفاؤل لتحقيق انفراجة في الوضع الراهن.

من جهته قال الدكتور ظريف ان ايران تحترم خيارات الشعب العراقي ومساره السياسي مبينا ان زيارة السيد الكاظمي ستحظى باهتمام عالٍ في ايران ، كما اكد حرص الجمهورية الاسلامية على بناء افضل العلاقات مع العراق .