بحث السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون خلال استقباله السفير الاميركي في بغداد ماثيو تولير الاربعاء ٣٠/٩/٢٠٢٠ مستجدات الوضع السياسي في العراق والمنطقة والعلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن.

سماحته جدد إدانته لاستهداف البعثات الدبلوماسية في العراق ، مبينا أن هذا الفعل مدان ومرفوض من قبل الجميع وعلى الحكومة التصدي لهذه الحالات التي باتت تشكل خطرا على امن المواطن العراقي .

سماحته أكد ايضا أهمية العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن وتفعيلها على المستوى السياسي والاقتصادي، مشيرا الى اهمية الحوارات الثنائية في بلورة العلاقة بين الطرفين بما يضمن مصالح العراق وحفظ سيادته وإبعاده عن سياسة المحاور وعدم تحويله الى منصة للإعتداء على دول الجوار، عادا العراق مهيأ دون غيره للعب الوساطة بين فرقاء المنطقة لما يمتلكه من إرث حضاري وعلاقات مقبولة مع الجميع ورؤية في تقريب وجهات النظر وإبعاد المنطقة عن التصعيد .