بحث السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون مع السفير البريطاني ستيفن هيكي الخميس ١/١٠/٢٠٢٠ مستجدات الوضع السياسي في العراق والمنطقة والعلاقات الثنائية بينه وبين المملكة المتحدة وسبل تعزيزها بما يخدم البلدين ومصالح الشعبين بالإضافة إلى ملفات أخرى.

سماحته اكد أن العراق ينطلق من المصلحة الوطنية في علاقاته مع الجميع مع التأكيد على حفظ السيادة الوطنية وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، مبينا ان العراق يسعى لأن يكون ساحة تلاق لفرقاء المنطقة ويبتعد عن سياسة المحاور وهو مؤهل للعب هذا الدور بحكم الموقع الجغرافي والتنوع الديموغرافي.

سماحته جدد إدانته لاستهداف البعثات الدبلوماسية في العراق داعيا الحكومة الى التصدي لهذه الحالات التي تسعى لإثارة الفتنة وارباك الوضع السياسي.

في ذكرى تشرين اكد السيد عمار الحكيم اهمية الحراك الشعبي كعنصر ضغط لتغيير الواقع السياسي في العراق، داعيا الى دعمه دعمه والعمل على ضمان حرية التعبير وحماية الناشطين.