بين السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون في معرض حديثه عن الواقع السياسي خلال الندوة التي اقامتها نقابة الصحفيين في بغداد أهمية التركيز والموازنة ما بين الإيجابيات والسلبيات مشددا على ضرورة المراجعة والتدقيق واطلاع الرأي العام .

سماحته اكد أن الصحافة مرآة المجتمع وأن المرآة لا تكذب اهلها ولابد للصحافة ان تسلط الضوء على الايجابيات وتشيع روح التفاؤل والامل بعيدا عن حسابات الاثارة ومسايرة الرأي العام مبينا ان من مهام الصحفيين ترسيخ الهوية الوطنية الجامعة التي تجمع العراقيين على المشتركات وتحويلها الى ثقافة تترسخ لدى الناس .

سماحته دعا الى الأمن الصحفي من خلال دعم العمل الصحفي تشريعيا و سياسيا وتبيان ان الصحفي لا يمثل خصومة امام القوى السياسية، مجددا رؤيته بضرورة ايجاد معادلة النجاح القادرة على تطمين الشارع واستعادة الثقة مبينا انها تتمثل بالتحالف العابر للمكونات وبطريقة طولية وفق مشروع لا ضمن اشخاص .

سماحته اوضح ان تشكيل التحالف العابر سيشكل التحالف الآخر تراتبيا وقبل الانتخابات وسيخلق فريقا منسجما على أساس مقبولية الجمهور وسيقدم الأقوياء مع العمل لتقديم قصة نجاح و إيفاء بالبرنامج الإنتخابي، مجددا دعمه لإجراء الإنتخابات المبكرة في موعدها المحدد مبينا ان القانون اليوم متاح امام كل الجهات المعنية ومنها المفوضية وشددنا على الأمن الإنتخابي مع التأكيد ان المتطلبات لا يمكن ان تكون عائقا امام اجراء الممارسة الانتخابية.

عن العلاقة بين بغداد واربيل جدد رؤيته لمعادلة الحقوق والواجبات مشيرا الى ان تشبث كل جهة بمطالبها سيحول العراق الى كانتونات متشظية.