جدد السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال لقائه القيادات التنظيمية لتيار الحكمة الوطني في محافظة ديالى الاربعاء 13/1/2021 جدد دعوة المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات إلى حسم موعد الإنتخابات وإثبات قدرتها على اجرائها في الموعد المحدد و إشعار مجلس الوزراء للمصادقة عليه ، مبينا إن الحكمة تمتاز بالاعتدال والوسطية وورثت ذلك من القادة العظام من سفير المرجعية الشهيد السيد محمد مهدي الحكيم و شهيد المحراب وعزيز العراق "قدست أسرارهم" لافتا الى ان الاعتدال كان سمة الحكمة في الوقت الذي كان الاعتدال فيه عبئا والمغانم والمكاسب كانت للصوت المرتفع فضلا عن أن الاعتدال والوسطية هما المنهج الأصعب وما هو خلاف ذلك الأسهل و الأيسر .

سماحته بين إن الحكمة تيار منفتح على الجميع لمن يؤمن بالعملية السياسية والمسار الديمقراطي ولا يستثني إلا من استثنى نفسه .، مشيرا الى ميزات  الحكمة بالرؤية الاستشرافية وتقدير الأمور مبكرا واحيانا في دق ناقوس الخطر مبكرا ومثال ذلك مبادرة انبارنا الصامدة التي خضعت للتخوين والتهوين فيما أثبتت الأيام أنها كانت حلا منطقيا لو أخذ بها.

سماحته اوضح تميز  الحكمة بالمؤسساتية والعمل المؤسساتي والالتزام الواعي وهي سمة ضرورية للتعريف بالمشروع الذي هو مشروع العراق كما أن الحكمة تمتاز بالتراكم المنهجي في البوصلة والموقف والخطاب .عادا  التحالف العابر للمكونات إطارا للمشروع الوطني العراقي و"سعداء جدا بأن المشروع الوطني بات من متبنيات عدد أكبر من القوى السياسية".

السيد عمار الحكيم وصف تيار الحكمة بتيار الشباب الأول في العراق والأسبق في فهم طبيعة المجتمع ونسبته الشبابية عادا إنصاف الشباب إنصاف للمجتمع بشكل عام .