بحث السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون خلال استقباله اسامة النجيفي رئيس الجبهة العراقية والوفد المرافق له بمكتبه في بغداد الثلاثاء ٩/٢/٢٠٢١ الانتخابات المبكرة وحل الاشكاليات القانونية التي تواجهها فيما يتعلق بقانون المحكمة الإتحادية وحل مجلس النواب وشكل التحالف العابر للمكونات وأهدافه وفرض سلطة الدولة واحترام هيبتها.
الجانبان اكدا على أهميّة الالتزام بالتوقيت المحدد لإجراء الانتخابات المبكرة وعدم التجاوز عليه وضرورة الرقابة الدولية من منظور عراقي بمعنى أن تكون الرقابة بعيدة عن التدخل في الشأن التنفيذي وانتهاك سيادة البلد ، وأهمية الشركة الفاحصة ، مبينا إن الانتخابات المبكرة تتطلب حسم موضوع المحكمة الاتحادية وإيجاد آلية لحل مجلس النواب تمهيدا لها ، داعيا الكتل السياسية الى تحمل مسؤلياتها في هذا الصدد.
وعن الواقع السياسي بيّن سماحته أن التحالف العابر للمكونات يمثل متغيرا في الواقع السياسي من حيث إيجاد الفريق المسؤول عن النجاح والفشل وفريقي الموالاة والمعارضة، مؤكدا ضرورة فرز المناهج بين الدولة واللادولة ، داعيا الأجهزة الأمنية الى أخذ المبادرة في تعزيز سلطة الدولة وفرض هيبتها والتعامل مع المعلومات الأمنية واخذها بعين الاعتبار.