استقبل السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون بمكتبه في بغداد الثلاثاء ٩/٢/٢٠٢١ ممثل الأمين العام للأمم المتحدة السيدة جنين بلاسخارت وتبادل الطرفان وجهات النظر حول التحديات التي تواجه العراق والاستحقاق الانتخابي القادم ودور المنظمة الاممية في دعم العراق.
سماحته بين أن الانتخابات القادمة مصيرية في تاريخ العراق وستؤسس الى مرحلة جديدة من الاستقرار مضيفا بقوله إن الانتخابات المبكرة بحد ذاتها ليست غاية إنما هي وسيلة لتحقيق الاستقرار المنشود، محملا القوى السياسية مسؤولية حسم القوانين المتعلقة بالانتخابات كتعديل قانون المحكمة الاتحادية والاتفاق على صيغة لحل مجلس النواب تمهيدا لإجراء الانتخابات.
سماحته ابدى موقفه الداعم للرقابة الدولية قائلا إنها ضرورية لحث الجمهور على المشاركة والاطمئنان للنتائج مشددا على أن تبقى الرقابة ضمن حدودها دون التدخل بالاجراءات التنفيذية والمس بسيادة العراق.
سماحته عد الاحتكام الى الانتخابات المبكرة بحد ذاته دليل على تمسك الجمهور بالنظام السياسي والاحتكام لخيارات الناخبين واحداث التغيير من الداخل معربا عن سعادته لتحول بعض القوى التشرينية الى قوى سياسية فاعلة ومتفاعلة في المشهد السياسي.