أعرب السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون عن شكره لكل من أسهم في إنجاح الزيارة التاريخية للبابا فرنسيس الى العراق وزيارته في 6/3/2021، الى مدينة اور التاريخية  وعددا من كنائس بغداد والموصل ، واصفا لقائه بالإمام السيد السيستاني بانه صورة ناصعة عن أهمية السلام والتسامح في حياة الإنسان وأهمية الزعماء في إدارة دفة الوئام والتنوع.
كما أشاد سماحته وفي بيان له باعتبار السادس من آذار يوما للسلام والتسامح في العراق ، مؤكدا ان زيارة البابا محطة على طريق استعادة العراق لمكانته الدينية باعتباره منبعا للديانات الإبراهيمية وباقي الأديان ، داعيا  الحكومة إلى الاهتمام بالواقع السياحي في ذي قار وباقي المدن التاريخية وإعداد البرامج والخطط التعريفية والترويجية وإنشاء القرى السياحية لاستقطاب السياح الأجانب فالعراق زاخر بالمقاصد الدينية والتاريخية و الأثرية التي تجعل منه قبلة لكثير من شعوب العالم.