التقى السيد عمار الحكيم رئيس تحالف عراقيون بمكتبه في بغداد 24/3/2021، قادة العلاقات الوطنية ببغداد في اجتماعهم الفصلي الرابع واستمع الى مداخلاتهم القيمة مبينا أهمية العلاقات الوطنية باعتبارها الواجهة تجاه المجتمع وحلقة الوصل والتواصل مع الجميع، داعيا قادة العلاقات الوطنية الى الثقة بالله تعالى والثقة بالنفس والاعتزاز بالتاريخ والشهداء والتضحيات والمشروع المبني على أساس ثبات الموقف والبصيرة وعدم الركون للمناكفات او الضعف أمام الشبهات.
سماحته اكد ان تيار الحكمة أكثر من ينتج الحلول ولا يقف عند وصف المشكلة ولا يغرق فيها وعلى قادة العلاقات استثمار هذه الميزة في التواصل مع الناس ، مشددا على التنمية الذاتية والتطوير المستمر للمهارات ضرورة للوقوف أمام الشبهات والقدرة على التواصل والاقناع مشيرا الى أهمية العمل المؤسساتي بروح الفريق الواحد وفسح مساحة واسعة للنقاش والاثراء واحترام القرار بعد اتخاذه، مؤكدا أهمية التحفيز وإعطاء الدور للمرأة واعتماد التخادم والانفتاح على الجميع والميدانية.
وقال سماحته في معرض حديثه "هناك متغيرات سياسية عاشها العراق في الفترة الماضية ولابد من الوقوف عندها، وطرح الحلول لمعالجتها، حيث جددنا التأكيد على أن العقد الاجتماعي ليس ترفا فكريا وإنما هو الحل للمرحلة القادمة، كما أن التحالف العابر للمكونات يمثل معادلة النجاح القادرة على إحداث المتغير السياسي"، مشيرا الى أهمية الهوية الوطنية الجامعة مع حفظ الهويات الخاصة، مبينا أهمية إدارة التنوع في العراق باستثمار التنوع كمصدر قوة للوطن والمجتمع، مشددا على أهمية المشافهة والتواصل مع الجمهور ميدانيا، والحفاظ على الاعتدال والوسطية والتمتع باستقلالية القرار على وفق المصلحة الوطنية.